_

نشرة قاسيون: الثلاثاء 19/2/2019

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن مؤتمر وارسو كان بمثابة مثال آخر على المسار الأمريكي حول إنشاء «خطوط تقسيم» جديدة في الشرق الأوسط، وكان القرار بشأن مجموعات العمل محاولة لإطلاق «مسار مواز» لاتخاذ قرارات أحادية الجانب بشأن مشكلات المنطقة.

وفيما أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن عصر الانقلابات والتدخلات الأمريكية في شؤون الدول قد ولى، واصفاً الولايات المتحدة بـ«إمبراطورية مجنونة»، يساور القلق بعض الحكومات في أوروبا بشأن موضوع «الدواعش» العائدين من سورية والعراق والمقدر عددهم بالمئات، بعد خسارة التنظيم المسلح غالبية معاقله في مناطق الصراع.

إلى ذلك، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن لصبر بلاده حدوداً، مشدداً على ضرورة الإسراع في تنفيذ الآلية المالية الأوروبية الخاصة للتعامل التجاري مع إيران.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقرأ أيضاً في عناوين اليوم الثلاثاء على موقع قاسيون:

مقال: ألعاب الحرب الكبرى: تلاعب بالعقول

«الحرب التجارية» تدخل سباق الأيام العشرة الاخيرة

شبح الركود يهيمن على الاقتصاد الياباني

ألمانيا: زيادة عدد الوظائف الشاغرة بسبب نقص الكوادر

تجارة السيارات تؤجج نار النزاع التجاري بين ضفّتَي الأطلسي

صاروخ «أفانغارد» فرط الصوتي العابر للقارات جاهز للخدمة

روسيا تصمم دبابة روبوت يقودها الذكاء الصناعي

موسكو: حجب «فيسبوك» حسابات مرفوض وننتظر رداً أوروبياً