_

نشرة قاسيون: الأربعاء 14/11/2018

أصدر حزب الإرادة الشعبية المعارض بياناً حيّا فيه المقاومة الفلسطينية، مشدداً على أنّ الكيان الصهيوني في أسوأ أحواله، بل وأنه سيكون من أوائل من يدفعون ثمن تراجع الراعي الأمريكي على المستوى الدولي، والذي لا يعول على دور إيجابي له، سواء في فلسطين أو في سورية أو في أي مكان، سوى أحمق أو عميل.

وفيما دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى مواصلة العمل على «الرؤية بشأن إنشاء جيش أوروبي موحد»، واقترحت إنشاء مجلس أمن أوروبي لاتخاذ قرارات مهمة وسريعة، أعلن رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف أن المسؤولين الروس والشركات الحكومية الروسية قد يمتنعون عن المشاركة في منتدى دافوس الاقتصادي في حال فرض قيود على رجال أعمال روس.

في موازاة ذلك، أكد ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي، أنه يجب إنشاء مؤسسات إدارية موحدة في ليبيا، من أجل الحفاظ على سيادة البلاد ووحدة أراضيها.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقرأ أيضاً في عناوين اليوم الأربعاء على موقع قاسيون:

مقال: عملية خانيونس: من التسلّل الفاشل إلى الكورنيت

أسعار النفط تنتعش بدعم من تلميح «أوبك» لتبني «استراتيجيات جديدة»

الديون اللبنانية العامة تواجه أزمة تمويلها...

إيطاليا تتحدّى المفوضية الأوروبية وتتمسك بميزانية «تحفيزية»

تركيا: العجز التجاري السنوي يسجل نحو 47 مليار دولار

بطاريات كهربائية صينية للصانع البافاري

قيادة من الأرض لمسبار على المريخ

أخطر آلة في غرفة العمليات