_

نشرة قاسيون: الإثنين 5/11/2018

أكد نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، العميد حسين سلامي، أن بلاده «لا تنوي الدخول في أي صراع مع الروس، حول تواجدها في سورية»، وأن «وجودها شرعي لكنه ليس بعيد الأمد».

وفيما رفعت الكوريتان أمس الأحد الأعلام الصفراء على 22 مركزاً حدودياً بينهما، تطبيقاً لاتفاق تم التوصل له في أيلول، على أن يتم لاحقاً إزالة هذه النقاط الحدودية بين البلدين، انطلقت في ليتوانيا المناورات العسكرية الدولية بعنوان «الذئب الحديدي» بمشاركة 3500 عسكري من 14 دولة.

إلى ذلك، اقترح وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، إعادة النظر في نظام المراقبة على الأسلحة، وعملية نزع السلاح للحفاظ على السلام في أوروبا، وقال في حديثه لمجلة «دير شبيغل» إن التخلي عن معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى يزيل أحد أكبر الإنجازات في مجال نزع السلاح، مضيفاً أن ألمانيا، بالتعاون مع شركائها الأوروبيين، ستؤيد الحفاظ عليها، خلافاً للولايات المتحدة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقرأ أيضاً في عناوين اليوم الإثنين على موقع قاسيون:

الطاقة النووية: تغيير تكنولوجي أم اجتماعي؟ (2-2)

الأسواق المالية شهدت شهراً أسود في أكتوبر الماضي

روسيا تهرب من مخاطر الدولار بشراء كميات كبيرة من الذهب

«بي دبليو سي»: مصارف أوروبية يتعين عليها تعزيز رؤوس أموالها

قبرص: توقعات بنمو الاقتصاد بأكثر من 3 % خلال السنوات الثلاث المقبلة

هواتف آيفون الحديثة تعاني من مشاكل جدّية في أمريكا

نجاح اختبار محرك «أبدي» يعمل دون وقود

مواد غذائية تبطئ الشيخوخة