_

عصيّ الدمع

تبدأ معظم الإعلانات الترويجية للأفلام الوثائقية ومقاطع الفيديو المسرّبة عن الحدث السوري عبر قنوات التلفزيون أو صفحات الإنترنت بعبارات من قبيل: «فيلم مؤثّر»، «الطفلة التي أبكت العالم»، «لايمكن أن تحبس دموعك عند مشاهدة المقطع التالي»، كما لو أن الأمر مباراةٌ…

كسر الجدار.. واجترار الطرق القديمة

الهدف الحقيقي للفن هو تحريض الناس على الإحساس أو التفكير، هذه كلمات «فان غوخ» التي رد بها على منتقدي عمله الشهير «أكلة البطاطا» الذي أنجزه عام 1883، والذي يعتبر بنظر الكثيرين اليوم، أول أعماله الفنية العظيمة. كان «فان غوخ» قد…

السردين

يعود عشقي لسمك السردين إلى سنين طويلة خلت. وبالرغم من انحداري من بيئة بحرية أعيش على شواطئها منذ ما يزيد على النصف قرن، إلا أنني لم أشبع السردين طيلة هذه المدة لأسبابٍ عديدة؛

«مناضل» حرفته الأدب

عند الكلام على رئيف خوري الناقد الأدبي، علينا الأخذ في الاعتبار كونه مفكّراً مناضلاً، سعى إلى إقامة مجتمع العدالة والحريّة. من هذا المنطلق، ربط بين الأدب كنتاج فني وبين قضايا المجتمع. الأدب في نظره ليس ترفاً، بل هو نتاج مندرج…

مؤتمر حول الكاتب اللبناني رئيف خوري

في الذكرى المئوية لولادة الكاتب اللبناني رئيف خوري (1913 - 1967) يُقيم المجلس الثقافي الجنوبي والحركة الثقافية في أنطلياس غداً، مؤتمراً حوله، في قصر الأونيسكو - بيروت. 

تمرد السينمائية «تنظف» الفن أم تقيّد الابداع؟

أثارت حركة تمرد السينمائية المصرية الانتباه والجدل منذ إعلان مؤسسيها عن تدشينها، فالبعض يراها مستقبلاً وبداية حقيقة للسينمائيين المستقلين، وآخرون أبدوا تخوفهم من إعلانها تبنيها لمصطلح السينما النظيفة وما يشكله ذلك من قيود على حرية الإبداع.

«مارسيل بروست» . . إضاءة من الداخل

(هل سيتسنى لي الوقت كي أنجز مؤلفي. لا أريد أن يمتلئ قبري، قبل أن أبني عمارتي) هذه العبارة القلقة، التي قالها يوماً الأديب الفرنسي مارسيل بروست، تختزل مخاوفه التي لم تفارقه طوال حياته، فوسيلته الوحيدة للقضاء على الزمن المدمر هي…