تنتشر في الأوساط الأكاديمية العالمية، وبشكل سريع وواسع، نظرية جديدة هي نظرية ما بعد الاستعمار، أو Postcolonial Theory.. 
افتتح أول مهرجان سينمائي لدول" بريكس" وذلك يوم الجمعة 2 أيلول في العاصمة الهندية نيوديلهي. يقام هذا الحدث الهام على أكبر ساحة مغلقة في نيودلهي "سيري فورت"، أما ضيوف الحفل فهم قادة بلدان "بريكس" من الدبلوماسيين وممثلي الدول.
لم يكن سهلاً ذاك الشعور بأن كل جديد وحديث واجهته يومياً في المغترب، ذكرني دوماً بهذا الثقل الكبير الذي أحمله على كتفي الإثنين. إنه ثقل عشرة آلاف سنة خلت من الحضارة المتواصلة على أرض الشرق. لأكتشف لاحقاً أن ما درسناه…
يلعن «المثقف العتيد» حظه! لقد خذله الحلفاء، ولم يدعموا «الثورة»، فبات في حيرة من أمره، وهو العلامة المتفوه، «العارفة» لم يعد يعرف ما يجب أن يفعله، يجلس على المفترق، لا يعرف أي طريق يجب أن يسلك، إنه التيه، لم يعد…
يجاذب نفسي, دوماً, شعور غريب, فيما أنا أنهي قراءة رواية جديدة وكأنني كالملاح التائه في مضرب من الموج الهادر اللجي حيث يُنهي إبراهيم الكوني روايته الفخمة والتي حملت عنواناً جميلاً موفقاً (جنوب غرب طروادة, جنوب شرق قرطاجة) بمشهد مؤلم حزين.
فجأة.. نعود إلى الواجهة! نتحول إلى حديث الساعة، وسط احتدام الشاشات بالأخبار المختلفة من الأولمبياد العالمي إلى المهرجانات الفنية والثقافية المختلفة إلى أخبار السياسيين والفنانين.. الخ، لا يعود الحدث مهماً بقدر التفنن بنقله وطريقة وصوله، يصحو «ضمير العالم»، كما يسميه…
قدم المسرح القومي في الحسكة عمله المسرحي الثالث لهذا الموسم «سوناتا الانتظار» على خشبة المسرح الثقافي العربي في مدينة القامشلي من إعداد وتأليف اسماعيل خلف وإخراج وليد عمر .
«إن بنية الثقافة الشعبية التي تربط عناصر الوجود بعضها ببعض وتشكل الوعي العام بما هو كائن، بما هو مهم وما هو حق، وماهو مرتبط بأي شيء آخر، هذه البنية أصبحت في الوقت الحاضر منتجاً يتم تصنيعه».
لم اعد أذكر من حكايات جدتي التي كنت أسمعها في سن مبكرة، إلا تلك الأجواء السحرية الممتزجة بالواقع، حتى أنني عندما تعرفت إلى كتابات غابرييل غارسيا ماركيز لاحقاً، أصبح يعني لي الكثير لأنه وفي اللاشعور كان يذكرني بحكايات جدتي، 
أعلنت تقارير إعلامية عراقية عن وفاة الفنان العراقي الكبير ياس خضر عن عمر ناهز 78 سنة بعد مرض عضال.