On 02 تشرين2/نوفمبر 2016

من التراث السوري القديم..

نستطيع تتبع تطور العناصر الأولى للديالكتيك في تراث شعوب الشرق القديم، فخلال 2500 سنة تطورت المادية الديالكتيكية منذ تعاليم الفيلسوف الإغريقي هيراقليت في القرن السادس ق.م، إلى الصراع ضد الحقيقة المطلقة عند لوقيانوس السوري في القرن الثاني الميلادي وأخيراً إلى…
ذاك الفنان الذي كان ملهمه الأساسي هو وجوه الناس اليومية التي كانت تتراقص في وعيه لتخرج لوحات تعبر عن حب الناس ملهمه ومقصده الفني في أن واحد.
اعتاد الناس إطلاق الأحكام المطلقة على الشخصيات التي لعبت دوراً في التاريخ، يقومون بتعليب هذه الشخصيات في صور نمطية ظالمة، لا تعكس جوانب تلك الشخصيات كلها. من خلال الرسائل التي تبادلوها مع ذويهم ومن أدب الرسالة التي كتبها كل واحد…
رحل الفنان التشكيلي السوري العالمي مروان قصاب باشي قبل أيام بعد أن صنع لنفسه بصمة فنية تاركاً أبواب البحث في تفاصيل لوحاته مفتوحة على مجموعة من الإسقاطات الفلسفية والفنية والفكرية.
تبنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم «يونسكو»، يوم الثلاثاء 18 تشرين الأول، قراراً حول القدس المحتلة قدمته دول عربية باسم حماية التراث الثقافي الفلسطيني وطابعه المميز في القدس الشرقية.
خلال الأسبوع الماضي، أقيم مؤتمرٌ صحافي للإعلان رسمياً عن انطلاق الدورة السابعة والعشرين لمهرجان «أيام قرطاج السينمائية» في تونس، في الفترة ما بين 28/10 و5/11 من العام الحالي، وهو العام الذي يطفئ فيه «مهرجان قرطاج السينمائي» شمعته الخمسين.
من يتعمق في ثقافات الشرق بامتدادها الزمني الطويل سيكتشف أن معظم تراث شعوب هذه المنطقة يتمحور حول فكرة «الخلاص» بسبب عوامل تاريخية متراكمة، ولهذه الفكرة أمثلة واضحة في التراث السرياني، والعربي، والأرمني، والكردي وغيره.
التاريخ تصنعه الشعوب، وغالباً ما تدونه القوى المنتصرة والمهيمنة، وتصنع أبطالها، ويغيب دور الشعوب صانعة التاريخ، لكن في الأدب عموماً، والأدب القصصي والروائي خصوصاً، المؤلف هو من يختار أو يصنع أبطاله، لقد نجح العديد من الكتاب والأدباء في التصوير والتعبير…
كما كان يقول وهو مصابٌ بالأرق، يستيقظ حين ينام الآخرون في الثانية ليلاً، فلا يجد سميراً له ولا نديماً سوى القلم والقرطاس، فيكتب ويقرأ ساعات طويلة، في جو هادئ، بعيداً عن صخب الحياة وضجيجها. سعد صائب أديب الفرات الذي آمن…
لا تستوقفني العناوين ودلالاتها كثيراً، خاصة عندما يتعلق الأمر بعنوان رواية. فبعد قلب الغلفة المتأني، ولكن المتلهف أيضاً، سرعان ما أقع حبيس العوالم التي تخلقها، وهو حبس اختياري، وإن شئت استلاب إرادة اختياري!