_

عرض العناصر حسب علامة : أدب

الملاليم ليست لمعلمي الشعب

ذات مرة دعاني لزيارته في قرية كوتشوك- كوى، حيث كانت لديه قطعة أرض صغيرة، ومنزل أبيض من طابقين، وهناك عرض عليَّ قريته وهو يتحدث بحيوية: لو كان لدي نقود كثيرة لأقمت هنا مصحاً للمدرسين الريفيين المرضى، أتدري، ولكنتُ شيدت مبنى مضيئاً، مضيئاً جداً، بنوافذ كبيرة وأسقف عالية، ولكنت زودته بمكتبةٍ رائعة، وبمختلف الآلات الموسيقية، وبمنحلٍ ومزرعة خضروات وبستان فواكه، ولكان من الممكن تنظيم محاضرات في الزراعة والأرصاد، فالمدرس - يا عزيزي- بحاجة إلى معرفة كل شيء، نعم كل شيء!

عناكب كونية

قبل ميكيافيللي و«أميره» بآلاف السنين، اختبرت القبائل البدائية بعضاً من أسس الدعاية النفسية الشعبية التي لا تزال معتمدة حتى اليوم فـ«إذا ضيَّق أبناءُ القبيلة على الزعيم، روح الآلهة في فسح الأرض، سيكون خطر قبيلة قريبة أو بعيدة هو الدواء المفلح».

عدالة الطبقة العليا

دافع الحقوقي الإنكليزي، جون كوك، عمن لا يريد أحدٌ الدفاع عنهم، وهاجم من لا يستطيع أحدٌ مهاجمتهم.

حصان ينفع وحصان يضر

الحرية هي حصانٌ ممتاز، ضروري ولازم لكل حركة، لكنه يُركب في سبيل الانتقال من مكانٍ إلى آخر. عند هذا المفترق تتباعدُ الرؤى، وتسقط أوراقُ التوت مجرِّدة جوهر الخطب السياسية.

كافح الفقر: جمّل الأرقام

خلال حوالي أربع سنوات، وسائل التضليل الإعلامي الكبرى احتفلت، بأبواقٍ وطبول، بانتصار الحرب على الفقر. سنة بعد سنة يُدحر الفقرُ متراجعاً.

رجل «ناجح»

‏لا يستطيع أن ينظر إلى القمر دون أن يقيس المسافة.
لا يستطيع أن ينظر إلى شجرة دون أن يفكر بالحطب.
لا يستطيع أن ينظر إلى لوحة دون أن يحسب السعر.
لا يستطيع أن ينظر إلى امرأة دون أن يحسب حساب المجازفة...

عبيدٌ وسادة

الكاكاو ليس بحاجةٍ إلى شمسٍ، لأنه يحملُ شمساً في داخله.