_
الدرة والتاج
ذاكرة النار ذاكرة النار

الدرة والتاج

أعلن وينستون تشرشل:

ـــ «من المثير للقلق والاشمئزاز رؤية هذا السيد غاندي، هذا الخبيث المتعصب الهدام... الحقيقة أنه سيكون علينا، عاجلاً أو آجلاً، أن نواجهه، هو وكل من يدعمونه، وأن نسحقهم في نهاية المطاف، فلا فائدة من تهدئة النمر بإعطائه طعام هرّ، وليست لدينا أدنى نية في التخلي عن أثمن درة لامعة في تاجنا، في مجد وسلطة الإمبراطورية البريطانية».
لكن الدرّة غادرت التاج بعد سنوات. ففي عام 1947، حققت الهند استقلالها. الطريق الشاق نحو الحرية بدأ شقه في العام 1930، حين وصل المهاتما غاندي، نحيلاً وشبه عارٍ، إلى شاطئ على المحيط الهندي.
كانت تلك مسيرة الملح، كانوا قلة قليلة عند بدء انطلاق المسيرة، ولكن حشوداً كبيرة وصلت إلى نقطة النهاية. وتناول كلٌّ منهم حفنةً ملح وحملها إلى فمه، وهكذا، خرق كل واحد منهم القانون البريطاني الذي حظر على الهنود استهلاك ملح بلادهم.