_

عرض العناصر حسب علامة : علم النفس

الفكري العنصري يتموه «علماً»

نعلم جيداً حين اشتهرت «علوم» معرفة الشخصية بكيفية تصرفات الفرد، لم تكن حول الكلام بصوت مرتفع، أو طريقة المشي فقط، بل اشتملت أيضاً على اي حركة عفوية يقوم أو لا يقوم بها الفرد. بينما يبتعد علم النفس السائد أكثر ليقول: إن أي فعل كان، هو مرتبط بمدى كبت الفرد الجنسي، تقوم هذه العلوم بربط اية حركة أو فعل بهذا الكبت، عازلين أي عامل آخر يمكن أن يؤدي إلى فعل أو ردة فعل ما.

في تكوّن الشخصية وحياتنا الصحية

شخصيتنا هي أول ما نعكسه للعالم الخارجي من كل ما ترسب وكوناه خلال سنين تربيتنا في أي مجتمع كان. وهي ما تعكس نضج الإنسان أو عدمه، وهي تتغير أو تتطور مع الزمن ومع اكتساب المعرفة والخبرة. كان هذا ما استند عليه علماء النفس في تحليلهم الشخصية عند الفرد، كونها مكونة من ترسبات متراكمة، وعي ولا وعي شخصي نتيجة ما أثر فينا وأدى إلى تكون شخصيتنا.