29 تشرين2/نوفمبر 2016

أعلن رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، أمس الاثنين 28/ تشرين الثاني عن البدء بإجراءات اقتصادية جديدة في بلاده.

28 تشرين2/نوفمبر 2016

تكشف جملة التحليلات والقراءات التي أطلقتها أحزاب وشخصيات "يسارية" أوروبية وأمريكية، بما يخص نتائج الانتخابات الأمريكية، لا عن قصور معرفي فحسب، بل وعن درجة من البساطة القاتلة..

09 تشرين2/نوفمبر 2016

كتب الاقتصادي بول كروغمان لصحيفة نيويورك تايمز في تعليقه على التراجع الكبير في الأسواق بعد فوز دونالد ترامب في الانتخابات الأمريكية مقالاً عنونه: "العواقب الاقتصادية "-The Economic Fallout

15 تشرين1/أكتوير 2016

أظهرت بيانات لمكتب الإحصاء الإيطالي، أن الأموال غير المشروعة «الاقتصاد الأسود» في البلاد تعادل حوالي 13% من إجمالي الناتج المحلي.

06 أيلول/سبتمبر 2016

لم تكن  في يوم من الأيام حقوق السوريين الأكراد غائبة عن مواقف الشيوعيين السوريين وأدبياتهم السياسية، كون هذه القضية هي جزء أساسي من برنامجهم السياسي الديمقراطي الذين ناضلوا من خلاله دفاعاً عن الحقوق المشروعة للسوريين الأكراد مثلهم مثل أغلبية الشعب السوري الذين تعرضت حقوقهم السياسية والديمقراطية والاقتصادية للكثير من التغييب والانتهاك. 

13 تموز/يوليو 2016

في حين يتوقع بعض السياسيين والخبراء قرارات هامة في قمة حلف شمال الأطلسي «الناتو» التي انطلقت في العاصمة البولندية وارسو يوم الجمعة 8/7/2016، وأن تكون قمة «تاريخية» للناتو، يُراد لها أن تقر أكبر خطة دفاعية للحلف منذ انتهاء الحرب الباردة، تتسم عملية التحول الجارية في «الناتو» بعدم اليقين الجيوسياسي، ولا تترك إلا مساحة صغيرة للمناورة.

 

12 تموز/يوليو 2016

ينظر مجلس الاتحاد الأوروبي لوزراء الاقتصاد والمالية اليوم في إمكانية فرض عقوبات على إسبانيا والبرتغال. وفي وقت سابق، قدّم المجلس يوم 7/تموز، توصية مماثلة إلى المفوضية الأوروبية. وقد وافق وزراء الاقتصاد والمالية في منطقة اليورو يوم 11/تموز على المبادرة. والسبب - فشل البلدين في خفض عجز الميزانية إلى المستوى المحدد مسبقاً.

09 تموز/يوليو 2016

يعيش العالم منذ سنوات عدة، مرحلة انتقالية ستستمر لسنوات أخرى إضافية. من بين أهم ميزات هذه المرحلة، هي درجات الاضطراب العالية التي تصيب قوى العالم القديم، والتي تظهر في شعاراتها المتخبطة والمتغيرة، وهو أمر طبيعي تماماً. فالقوى التي اعتادت خلال نصف القرن الماضي أن مقولاتها وشعاراتها وخطاباتها وأفكارها «التاريخية»، التي تقال مرة واحدة وإلى الأبد، باتت غير نافعة هذه الأيام، بل إنها مضطرة ليس لتغيير تلك المقولات فحسب، بل ولتعديلها مرة تلو أخرى مع تسارع وتيرة التغيرات الجارية. ذلك حال جزء واسع من القوى السورية والإقليمية وحتى الدولية.