محاولات لإنقاذ مئات الدلافين على شواطئ نيوزلندا

جنح أكثر من 400 الدلافين إلى أحد شواطئ نيوزيلندا، ونفق أكثر من ثلاثة أرباعها، بحسب ما أعلنت السلطات المعنية بحماية البيئة، في الوقت الذي كان عدد من المتطوعين يحاولون إنقاذ ما تبقى منها على قيد الحياة.

وقالت السلطات إن هذا الجنوح الجماعي هو ثالث أكبر جنوح للدلافين يسجل في نيوزيلندا، حيث تتكرر هذه الحوادث.

وفي ليل الخميس الجمعة، اقترب إلى الشاطئ في أقصى شمال الجزيرة الجنوبية، إحدى الجزيرتين اللتين تشكلان نيوزيلندا، 416 دلفين من النوع الذي يطلق عليه اسم «القبطان».

وبعد انتشار الخبر في وسائل الإعلام المحلية سارع الكثير من المتطوعين والهيئات المعنية برعاية الحيوان لمكان وجود تلك الدلافين لإنقاذها.

وقال أحد المتطوعين: «لاقت الحادثة تجاوباً كبيراً من قبل الجميع، الكثيرون حاولوا إنقاذ تلك الدلافين، للأسف نفقت معظم الدلافين التي كانت موجودة على الشاطئ، لقد تمكنا من إنقاذ 100 دلفين فقط، وجميع الدلافين التي تمكنا من إنقاذها أعيدت إلى البحر».

من جانبهم أكد العديد من المهتمين بمجال رعاية الحيوان أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها في نيوزيلندا، «لكن هذه المرة كانت أعداد الدلافين التي قذفت إلى الشاطئ كبيرة جدا مقارنة بالمرات السابقة».

 

تمت قرائته 423 مرة